Youth Developement

مجلس إدارة كرسي الأمير نايف بن عبدالعزيز لتنمية الشباب يعقد اجتماعه الأول ويجيز وثيقة الرؤية والرسالة والأهداف

استقبل نائب أمير المنطقة الشرقية الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد بمكتبه في الإمارة أمس نائب رئيس مجلس أمناء جامعة الأمير محمد بن فهد، رئيس مجلس إدارة كرسي الأمير نايف بن عبدالعزيز لتنمية الشباب الأمير تركي بن محمد بن فهد وأعضاء مجلس إدارة الكرسي.وأشاد الأمير جلوي بالأهداف السامية والنبيلة التي يسعى كرسي الأمير نايف بن عبدالعزيز لتحقيقها من خلال تنمية الشباب واستهداف الشباب والشابات في كافة محافظات المنطقة، انطلاقا من القناعة التامة بأن الشباب هم الدعامة الأساسية في تقدم ونهضة الوطن، منوهاً الى أن الكرسي يحمل اسما عزيزا علينا جميعاً، كما أنه يعنى بأهم فئات المجتمع وهم الشباب مما يحمِّل القائمين عليه مسؤولية كبيرة وتمنى سموه لهم التوفيق والنجاح وأن يحقق الكرسي الأهداف التي أنشئ من أجلها.وعبر رئيس مجلس إدارة كرسي الأمير نايف بن عبدالعزيز، الأمير تركي بن محمد بن فهد عن شكره وتقديره لنائب أمير المنطقة الشرقية على الاستقبال، مؤكداً أن دعم واهتمام أمير المنطقة الشرقية الأمير محمد بن فهد وسموه الكريم طريقاً حقيقياً لتحقيق النجاح وتحقيق الأهداف المأمولة من هذا المشروع لتنمية الشباب في مختلف المجالات في المنطقة الشرقية، وحضر الاستقبال مدير جامعة الأمير محمد بن فهد الدكتور عيسى الأنصاري. وكما استقبل الأمير جلوي، مسعد بن سعود بن سمار، يرافقه مدير جمعية الثقافة والفنون بالحدود الشمالية تركي رضيمان العنزي، وفي بداية اللقاء رحب سموه بالضيوف وأشاد بما تقدمه جمعيات الثقافة والفنون بجميع فروعها في المملكة من خدمة للثقافة والمثقفين، كما قدموا لسموه تقريراً عن معرض صاحب السمو الأمير عبدالعزيز بن مساعد -رحمه الله- الذي افتتح بمنطقة الحدود الشمالية مؤخراً.ومن جهة ثانية، عقد مجلس إدارة كرسي الأمير نايف بن عبدالعزيز لتنمية الشباب اجتماعه الأول برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة الكرسي، بقاعة الاجتماعات بالإمارة يوم أمس وناقش المجلس الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال.واطلع المجلس على الوثيقة التي تُعرّف الكرسي وتشرح رؤيته ورسالته وأهدافه ووافق على محتوى الوثيقة. وناقش المجلس أيضاً خطة عمل الكرسي لعام 1433هـ التي اشتملت على العديد من الأنشطة والفعاليات من بينها خطوات تأسيس الكرسي المشتملة على عقد حلقة نقاش عن الكرسي وإنشاء موقع على الإنترنت وتصميم شعار للكرسي وإعداد وتصميم وثيقة الكرسي، وأحيط المجلس علماً بأن معظم هذه الأنشطة قد تم إنجازها بينما يجري العمل في إنـجاز الأنشطة والفعاليات الأخرى، أما موقع الكرسي على الإنترنت فلقد تم تصميمه وسيدشن قريباً. وفي مجال البرامج التعليمية اشتملت الخطة على عقد ورشة عمل لمناقشة أحد قضايا الشباب الرئيسة التي تم عقدها وشارك فيها العديد من الشباب وتم رصد توصياتها. وهناك خطوات تتخذ لعقد مؤتمر شبابي على مستوى المملكة وكذلك ورشة عمل تشارك فيها منظمات شبابية عالمية للاطلاع على تجارب علمية في مجال تنمية الشباب، وتشتمل الخطة أيضاً على تنظيم مسابقات شبابية وتأليف كتب عن قضايا الشباب وإجراء بحوث لمعالجة المشكلات الشبابية، وتم الإعلان عن المسابقات ودعوة المختصين للتقدم بمشروعاتهم للتأليف وإجراء البحوث في مجالات قضايا الشباب واستلمت اللجان المختصة بالكرسي المقترحات ويـجري دراستها لاختيار المناسب منها ودعم إنجازه. هذا بالإضافة إلى عقد العديد من الدورات التدريبية في مجالات المهارات الحياتية للشباب، ووافق المجلس ضمن خطة عمل الكرسي على إنشاء مركز لاستطلاع آراء الشباب، ويستخدم وسائل تقنية متطورة؛ للوصول إلى كافة شرائح فئة الشباب على مستوى المملكة لاستطلاع آرائهم حول مختلف القضايا التي تهم الشباب، ويعتبر مركز استطلاع آراء الشباب الأول من نوعه على مستوى المملكة وسيوفر قاعدة معلومات تحتوي على آراء الشباب في مختلف القضايا ويمكن لجميع الجهات ذات العلاقة بقضايا الشباب وصانعي القرار الرجوع إليها والاستفادة منها لإيـجاد حلول مناسبة لمشكلات الشباب.