Youth Developement

برئاسة الأمير تركي بن محمد بن فهد
مجلس إدارة كرسي الأمير نايف لتنمية الشباب يعقد اجتماعه الأول لمناقشة خطة 1433هـ

يعقد مجلس إدارة كرسي الأمير نايف بن عبدالعزيز لتنمية الشباب اليوم الإثنين اجتماعه الأول بإمارة المنطقة الشرقية برئاسة نائب رئيس مجلس أمناء الجامعة رئيس مجلس إدارة الكرسى الأمير تركي بن محمد بن فهد وذلك لمناقشة العديد من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال من بينها خطة عمل الكرسي للعام 1433هـ، بالإضافة إلى تقرير عما تم إنجازه من أعمال الكرسي وإنشاء مركز استطلاع آراء الشباب.ويعتبر كرسي الأمير نايف بن عبدالعزيز لتنمية الشباب ذا طابع غير تقليدي ويتماشى مع الاتجاهات العالمية والمحلية المعاصرة لمواجهة مشكلات وقضايا الشباب وإيجاد الحلول الإبداعية لها بلغة مشتركة بين الكبار والشباب وتقوم هذه الحلول جزئياً على آراء الشباب أنفسهم، فيما ينظر الكرسي إلى قضايا الشباب وهمومه بنظرة شمولية عناصرها قيم ومبادئ المجتمع السعودي والتي تستمد منها كافة الحلول لمواجهة مشاكل وقضايا الشباب، فيما تم تصميم مناشط وفعاليات الكرسي بأسلوب شمولي يتكون من كافة الأطراف المؤثرة على قضايا ومشاكل الشباب كالأسرة و المدرسة و المجتمع وجيل الكبار، إضافة إلى المنظمات الشبابية، و تأتى أهمية الكرسي انطلاقاً من القناعة الثابتة بأن الشباب هم الدعامة الأساسية في تقدم ونهضة الوطن.ويستهدف الكرسي شريحة الشباب من الجنسين في كافة محافظات المنطقة الشرقية لكي تمثل آراء كافة الشباب في المنطقة، وسيقوم الكرسي باستخدام أفضل الأدوات المهنية للكشف عن هذه الاحتياجات سواء التقليدية منها كالاستبانة والمقابلات الشخصية أو التقنية المرتبطة بتقنية المعلومات والاتصالات إضافة إلى إطلاق حملة تعريفية عن المشروع في أماكن تجمعات الشباب للحصول على أكبر قدر من احتياجاتهم. يذكر أنه تم عقد الورشة التأسيسية للكرسي، حيث تم دعوة عدد من المهتمين بقضايا الشباب على مستوى المملكة، وتمت مناقشة أعمال الكرسي وأهدافه فيما تم الاستفادة من التغذية الراجعة في تطوير وثيقة الأعمال ووضع خطط العمل، و تم إصدار الوثيقة، و تشكيل مجلس إدارة الكرسي، كذلك تشكيل فريق عمل الكرسي برئاسة المشرف على الكرسي الدكتور عيسى بن حسن الأنصاري.كما تم الانتهاء من إنشاء موقع الكرسي على شبكة الإنترنت حيث يشتمل على كافة المعلومات الضرورية للتعريف بالكرسي ومناشطه والرابط هو www.nayefchair.org