Youth Developement

الأمير محمد بن فهد يستقبل السفير العراقي ويشكر الشواف

عقد فريق عمل كرسي الأمير نايف بن عبدالعزيز لتنمية الشباب اجتماعه الثالث السبت الماضى بجامعة الأمير محمد بن فهد ، برئاسة المشرف على الكرسي الدكتور عيسى بن حسن الأنصارى ، وحضور أعضاء فريق العمل من الخبراء والأكاديميين ، وناقش الإجتماع العديد من الأهداف والرؤى التي يهدف إليها الكرسي ورسالته مع تحديد القيم التي سوف تكون في أولويات مواضيع بحوثه ودراساته في الأعوام المقبلة ، وكذلك الوسائل التي تسهم في تفعيل تنفيذ البرامج والدراسات ، كما بحث فريق العمل انشاء الموقع الألكترونى وعقد ندوة وورشة عمل واستطلاعات الرأى واعداد كتاب والإجتماع برؤساء الأندية الرياضية وما يستجد من اعمال.وينظر كرسي الأمير نايف إلى قضايا الشباب وهمومه بنظرة شمولية عناصرها ، قيم ومبادئ المجتمع السعودي والتي تستمد منها كافة الحلول لمواجهة مشاكل وقضايا الشباب ، ويستهدف الكرسي شريحة الشباب من الجنسين في كافة محافظات المنطقة الشرقية لكي تمثل آراء كافة الشباب في المنطقة.ويعد هذا المشروع أحد أساليب تحقيق أهداف الكرسي الذي تسعي جامعة الأمير محمد بن فهد لجعله أحد أهم الكراسي العلمية ذات الصلة بتنمية الشباب وفق رؤية معاصرة تقوم علي قيم ومبادئ المجتمع السعودي .وتهتم جامعة الأمير محمد بن فهد بدرجة أكبر نحو عنصر الشباب حيث يمثل المصدر الأساسي لنهضة الأمة ، ومعقد آمالها ، لذلك فان التفكير في توجيه الشباب توجيها عمليا صالحا ، وإعداده لتحمل أعباء الحياة الفاضلة ليس بأقل قيمة من التفكير في أعظم المشروعات الاقتصادية ، لأن إعداد الشباب الصالح هو مشروع الحياة المستقبلة للأمم التي تجد فيها الضمان لصيانة ما قامت ببنائه.