Youth Developement

تشكيل مجلس إدارة كرسي الأمير نايف لتنمية الشباب

أمير المنطقة الشرقية الأمير محمد بن فهد على تشكيل مجلس إدارة كرسي الأمير نايف بن عبدالعزيز لتنمية الشباب برئاسة الأمير تركي بن محمد، وعضوية المشرف العام على التعليم العالي الأهلي بوزارة التعليم العالي الدكتور وليد الدالي عضواً، ومستشار الرئيس العام لرعاية الشباب لشؤون الشباب الدكتور منصور الخضيري عضواً، ووكيل وزارة الثقافة الإعلام للشؤون الثقافية الدكتور ناصر الحجيلان عضواً، وعضو مجلس الشورى السابق الدكتور صالح الدوسري عضواً، والأمين العام لغرفة القصيم الدكتور فيصل الخميس عضواً، ورئيس تحرير صحيفة «اليوم» محمد الوعيل عضواً، ورئيس تحرير صحيفة «الاقتصادية» سلمان الدوسري عضواً، ونائب الأمين العام لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني الدكتور فهد السلطان عضواً، ورجل الأعمال عبدالله الفوزان عضواً، ورجل الأعمال غدران بن سعيد عضواً، والمشرف على الكرسي الدكتور عيسى الأنصاري عضواً. وتم اختيار الأعضاء من فئات المجتمع المختلفة ضماناً لتنويع الخبرات في مجالات تنمية الشباب، كما تم اختيار أعضاء مسؤولين في أجهزة حكومية ذات العلاقة بالشباب، إضافة إلى عدد من الجهات الإعلامية إيماناً بأهمية دور الإعلام في تناول قضايا الشباب وتنميتهم. وأوضح المشرف العام على الكرسي مدير جامعة الأمير محمد بن فهد الدكتور عيسى الأنصاري أن الكرسي، وعبر فعالياته ومناشطه يتجه إلى إيجاد حلول غير تقليدية تتماشى مع توجهات الشباب وحاجاتهم في مواجهة قضاياهم ومشكلاتهم. مشيراً إلى أنه تم تشكيل فريق عمل تنفيذي من الجامعة وخارجها برئاسة المشرف العام على الكرسي لتنفيذ خطط العمل. إذ تم وضع خطة عمل للعام 1433هـ، التي تشتمل على العديد من المناشط والفعاليات المستمرة أساساً من خلال الكشف عن حاجات الشباب عبر الاستبانات التي تم توزيعها عليهم، والمقابلات الشخصية والجماعية. وأفاد أن كرسي الأمير نايف بن عبدالعزيز لتنمية الشباب سيعمل على تحقيق أهدافه من خلال خطط سنوية تشمل على برامج علمية وبحوث وتدريب واتصال علمي. إضافة إلى مشاريع وممارسات شبابية، إذ يتجه الكرسي إلى أن يكون تطبيقاً أكثر منه نظرياً.